رئيس أركان الجيش المصري: قواتنا جاهزة للقتال ضد أى مخاطر أو تحديات

قال الفريق محمد فريد، رئيس أركان حرب القوات المسلحة المصرية، إن الجيش المصري في أعلى درجات الجاهزية والاستعداد القتالي لمواجهة كافة المخاطر والتحديات». جاء ذلك خلال تفقده أمس الأربعاء المنطقة الغربية العسكرية المحاذية لليبيا. وأضاف أن القوات المسلحة المصرية قادرة على صون مقدسات البلاد وتأمين حدودها على كافة الاتجاهات الإستراتيجية وذلك بالتزامن مع تقديم كل سبل الدعم لمعاونة أجهزة الدولة لمجابهة مخاطر فيروس كورونا.

وقال المتحدث باسم الجيش المصري، العقيد تامر الرفاعي، إن فريد نقل للقادة والضباط والجنود، تحيات الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، والفريق أول محمد زكي، وزير الدفاع والإنتاج الحربي، لرجال المنطقة الغربية العسكرية، على حدود ليبيا». كما أشاد بـ«ضباط وجنود المنطقة الغربية وما يبذلونه من جهد في تنفيذ مهامهم الموكلة إليهم، والتصدي للعناصر الإجرامية وعصابات التهريب والمتسللين، وتأمين وحماية مصر وسلامة أراضيها.

وأضاف أن الفريق فريد استمع لآراء القادة والضباط وضباط الصف والصناع العسكريين وجنود المنطقة الغربية العسكرية واستفساراتهم نحو مختلف التحديات التي تواجه الدولة المصرية في الوقت الحالي، مشيدا بما لمسه من الفهم الواعي والإدراك الصحيح لكل ما يدور من أحداث ومتغيرات وتأثيرها على أمن مصر القومي». وأكد فريد أن القوات المسلحة المصرية تزداد يوماً بعد يوم قوة في ظل ما تمتلكه من أحدث الأسلحة والمعدات البرية والبحرية والجوية، بالإضافة إلى ما وصلت إليه التشكيلات والوحدات من روح قتالية ومعنوية عالية وقدرة عالية على تنفيذ كافة المهام». وتأتي الزيارة بعد أيام من طرح مصر مبادرة لحل الأزمة في ليبيا، في أعقاب تحقيق قوات حكومة الوفاق الوطني انتصارات في مواجهتها مع قوات القائد العسكري خليفة حفتر.

 762 total views,  12 views today