حفتر يطلب دعم السيسي لحشد دولي لمواجهة تركيا من ليبيا

قالت مصادر مطلعة، إن الجنرال الليبي “خليفة حفتر” طلب من مصر أن تحشد له دوليا من أجل مواجهة ما وصفته المصادر بـ”التوغل التركي” في ليبيا. وأضافت المصادر لفضائية “العربية” السعودية أن “حفتر” الذي وصل إلى القاهرة، مساء الأربعاء، التقى وزير الدفاع المصري الفريق أول “محمد زكي”، وبحث معه تطورات الأوضاع في ليبيا. ووفق المصادر ذاتها، فقد أبلغ “حفتر”، القاهرة بتمسكه بانسحاب الأتراك قبل التفاوض مع الوفاق. وجدد “حفتر” طلبه رفع حظر التسليح عن الجيش الليبي، بحسب المصادر. من جهتها، أبلغت القاهرة “حفتر” رفضها التدخلات الخارجية في ليبيا وأنها لن تسمح بأي تهديد لحدودها الغربية. بحسب العربي الجديد

وكانت مصادر كشفت في وقت سابق اليوم، أن “حفتر” من المقرر أن يلتقي عددًا من المسؤولين المصريين (لم يسمهم) للتنسيق والتشاور حول تطورات الأوضاع الراهنة في بلاده. وسبق لـ”حفتر” زيارة القاهرة 4 مرات، منذ بدء عدوانه العسكري على العاصمة طرابلس في أبريل/نيسان 2019؛ إذ التقى الرئيس “عبدالفتاح السيسي”، في أبريل/نيسان ومايو/أيار وأغسطس/آب وديسمبر/كانون الأول من العام نفسه.

ومساء الأربعاء، أعلنت قوات حكومة الوفاق الوطني الليبية المعترف بها دوليا، السيطرة على مطار طرابلس بالكامل، من قوات “حفتر”، لينتهي بذلك تواجد تلك القوات جنوب العاصمة. وخلال الأيام الماضية، واصلت ميليشيات “حفتر” تكبد خسائر فادحة، جراء تلقيها ضربات قاسية في محاور جنوبي طرابلس، وكافة مدن الساحل الغربي وصولا إلى الحدود مع تونس، إضافة إلى قاعدة “الوطية” الاستراتيجية وبلدتي بدر وتيجي، ومدينة الأصابعة (جنوب غرب طرابلس).  وبدعم من دول عربية وأوروبية، تشن مليشيا حفتر منذ 4 أبريل/نيسان 2019، هجوما متعثرا للسيطرة على طرابلس، مقر الحكومة المعترف بها دوليا، ما أسقط قتلى وجرحى بين المدنيين، بجانب أضرار مادية واسعة.

اجمالى القراءات 1,487 , القراءات اليوم 10