حملة تضامن واسعة مع الأطباء..وهاشتاج# متضامن_ مع أطباء_ مصر يتصدر تويتر

أطلق رواد موقع التواصل الاجتماعي تويتر هاشتاج #متضامن_ مع أطباء_مصر بعد موجة الغضب الواسعة التي انتابت أطباء مصر والاستقالات الجماعية بسبب وفاة أربع أطباء بفيروس كورونا جراء إهمال الدولة في توفير وسائل حماية كافية وغرف عزل للأطباء المصابين بالفيروس أثناء عملهم، والذي أدى إلى وفاة 19 طبيب.

وعبّر الناشطون عن استيائهم من إهمال الكوادر الطبية، الذي فجره وفاة طبيب “مستشفى المنيرة العام” بالقاهرة (حكومي) “وليد يحيى” جراء كورونا. ودعا المشاركون في الوسم إلى إضراب الأطباء عن العمل كرسالة احتجاج ضد ما يتعرضون له في وقت تداولت فيه وسائل الإعلام الحكومية توفير سيارة إسعاف وغرفة عناية فائقة للفنانة “رجاء الجداوي” بعد إصابتها بكورونا.

وقارن المعلقون بين تعامل النظام مع حالة الطبيب “وليد”، الذي رفضت المستشفى التي يعمل بها أخذ مسحة (عينة) اختبار رغم معاناته من أعراض الفيروس؛ بحجة مخالفة ذلك لبروتوكول وزارة الصحة، مقابل أخذ مسحات لـ”الجداوي” وابنتها والفنانين المخالطين لها بالمخالفة للبروتوكل ذاته.لاورغم لجوء الموالين للنظام إلى تخوين المشاركين بالوسم والتلويح بانتمائهم إلى جماعة الإخوان المسلمين، إلا أن ذلك لم يفلح في إيقاف الحملة، التي أعادت مطلب إقالة وزيرة الصحة “هالة زايد” إلى الواجهة.

وفي هذا الإطار، اعتبر حساب “المجلس الثوري المصري” المعارض على “تويتر” عدم تفاعل القطاع الطبي العسكري، بمؤسساته الضخمة وإمكاناته المفتوحة، مع أزمة وباء كورونا داخل المجتمع، واكتفاءه بعلاج المنتسبين للجيش وتابعيه، “خيانة جديدة من العسكر تشير إلى مدى الانعزال الكبير للطبقة الحاكمة من الضباط ودوائرهم عن الشعب”.

 

 

 

 

 650 total views,  8 views today