السوريون والأفغان على رأس اللاجئين بأوروبا عام 2019

منحت دول الاتحاد الأوروبي اللجوء العام الماضي إلى ما مجموعه 295800 شخص من المتقدمين بطلب للحصول على الحماية الدولية، وذلك وفقًا للبيانات التي نشرها المكتب الأوروبي للإحصاء (يوروستات). وبحسب تقرير لصحيفة “إي بي سي” الإسبانية، حل السوريون والأفغان والفنزويليون في مقدمة الحاصلين على اللجوء وأشكال أخرى من الحماية الدولية في الاتحاد الأوروبي، بحسب بيانات يوروستات التي نشرت أمس الاثنين. وحصل 78600 سوري على الحماية الأوروبية (27% من الإجمالي)، يليهم الأفغان (40 ألفا أي 14% من الإجمالي)، والفنزويليون (37500 أي 13% من الإجمالي).

وكانت ألمانيا هي أكبر دولة أوروبية من حيث عدد من منحتهم الحماية الدولية العام الماضي والذي بلغ 116200 شخص وهو ما يمثل 39% من الإجمالي، تلتها فرنسا التي منحت الحماية لـ 42100 شخص (14% من الإجمالي)، وكانت إسبانيا هي الدولة الثالثة حيث قبلت معظم الطلبات التي تلقتها (13% من الإجمالي).

وتلقت دول الاتحاد الأوروبي ثلاثمئة ألف طلب وهو أقل بنسبة 6% مقارنة مع عام 2018، وحصل 48% منهم فقط على وضع اللاجئ، بينما حصل 28% منهم على حماية مؤقتة و25% على حماية لأسباب إنسانية. وفي حالة طالبي اللجوء من فنزويلا، ارتفع عدد اللاجئين الذين حصلوا على حماية إحدى دول الاتحاد الأوروبي بنسبة 40% مقارنة بالعام السابق، وفقا ليوروستات الذي أشار إلى أن ألف فنزويلي تقدموا عام 2018 بطلبات لجوء إلى أوروبا.

 1,345 total views,  2 views today