إصابة أول مسؤول عربي رفيع بفيروس “كورونا”

أعلن المغرب إصابة وزير النقل المغربي، عبد القادر اعمارة، بفيروس “كورونا المستجد” عقب عودته من مهام رسمية من دول أوروبية، ليكون بذلك أول مسؤول عربي يصاب بالمرض. وأكدت وزارة النقل في بيان لها، أمس السبت، أن اعمارة شعر بتعب غير عادي مصحوب بآلام في الرأس؛ وهو ما دفعه إلى التقدم للمصالح الطبية. وبينت الفحوصات والاختبارات الضرورية، المبنية على التحليلات المختبرية اللازمة، وفق البيان، تعرُّض الوزير اعمارة للإصابة بفيروس كورونا.

وأوضح البيان أن الأعراض التي برزت على الوزير بسيطة ولا تدعو إلى القلق، وامتثالاً لتعليمات الأطباء من المقرّر أن يلازم بيته 14 يوماً، ويمارس مهامه الاعتيادية باستعمال الوسائل التقنية كافةً التي تتيح له العمل عن بعد.

وبإصابة الوزير اعمارة وتسجيل 9 حالات إصابة جديدة مؤكدة بفيروس “كورونا المستجد” في المغرب، يرتفع العدد الإجمالي للمصابين بالفيروس في المغرب إلى 18 حالة مؤكدة. جدير بالذكر أن الفيروس الغامض ظهر بالصين أول مرة، في 12 ديسمبر 2019، بمدينة ووهان، لكن بكين كشفت عنه رسمياً منتصف يناير الماضي.

وينتشر الفيروس اليوم في أكثر من نصف دول العالم، لكن أكثر وفياته وحالات الإصابة الناجمة عنه توجد بالصين وإيران وكوريا الجنوبية واليابان وإيطاليا. وزاد الانتشار بدول الخليج والدول العربية مع توسع انتشاره في إيران، بسبب وقوعها على الضفة المقابلة للخليج العربي ووجود حركة تنقُّل واسعة معها؛ إذ قارب عدد المصابين 300 شخص.

 303 total views,  2 views today