تحرك تركي خطير على حدود اليونان لحماية المهاجرين

قال وزير الداخلية التركي، سليمان صويلو، اليوم الخميس، إن بلاده تعمل على نشر ألف عنصر أمن على الحدود مع اليونان لمنع إجبار طالبي اللجوء في أوروبا على العودة. وأوضح صويلو في تصريحات صحفية في إقليم أدرنة الشمالي الغربي، أن أنقرة تعمل على نشر 1000 عنصر من الشرطة الخاصة على ضفاف نهر “مريج” الحدودي مع اليونان.

وأشار إلى أن السلطات اليونانية تسببت في إصابة 164 مهاجراً، كما حاولت أثينا دفع 4900 للعودة إلى تركيا. وتفقد صويلو الحدود التركية-اليونانية، حيث تابع حركة طالبي اللجوء في المنطقة الحدودية على البوابتين الحدودية “بازار كولة” التركي، و”كاستانياس” اليوناني.

وبدأ تدفق المهاجرين إلى الحدود الغربية لتركيا ابتداء من الخميس الماضي، بعد إعلان أنقرة أنها لن تعيق حركة المهاجرين باتجاه أوروبا،  والسبت، أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن بلاده ستبقي أبوابها مفتوحة أمام اللاجئين الراغبين بالتوجه إلى أوروبا، مؤكداً أن تركيا لا طاقة لها باستيعاب موجة هجرة جديدة. بدوره ندد المرصد “الأورومتوسطي لحقوق الإنسان” بشدة باستخدام السلطات اليونانية العنف المفرط تجاه طالبي لجوء ومهاجرين حاولوا العبور إلى أراضيها من الحدود التركية خلال الأيام الماضية.

 1,075 total views,  4 views today